اشعه بالمنزل

اشعه بالمنزل

يسرنا أن نقدم لكم خدمة اشعه بالمنزل من خلال أخصائيين مؤهلين ومجهزين بأحدث التقنيات، سوف يقوم الأخصائي بزيارتكم في المنزل في الموعد المحدد وإجراء الفحوصات اللازمة باستخدام أجهزة متنقلة عالية الجودة، تتميز خدمتنا بالراحة والخصوصية حيث يتم تجنب الانتظار والاختلاط مع الآخرين في العيادات والمستشفيات. كما نوفر التقارير والنتائج بشكل فوري، نسعى دائمًا لتلبية احتياجات مرضانا الكرام بالرعاية الصحية المنزلية المميزة. فقط اتصل بنا لتحديد موعد زيارة الأخصائي لمنزلك.

اشعه بالمنزل

يقدم مركز سبيد سكان للأشعة خدمات اشعه بالمنزل بجودة عالية باستخدام أحدث التقنيات وأكفأ الفنيين. يستخدم المركز أجهزة الأشعة الرقمية من أشهر الشركات العالمية مثل فيليبس وجنرال إليكتريك وتوشيبا مما يوفر صورًا شعاعية واضحة ودقيقة.

يضم المركز فريقًا من أمهر الاختصاصيين والفنيين المدربين على أعلى المستويات، مع خبرات تزيد عن 10 سنوات في مجال تصوير اشعه بالمنزل، يتمتعون بمهارات فنية وقدرات على التعامل مع المرضى بلطف واحترافية.

يوفر المركز خدمات اشعه بالمنزل دون الحاجة لزيارة المستشفيات أو العيادات مما يوفر الوقت والجهد خاصة لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، كما يتم تطبيق أشد معايير النظافة ومكافحة العدوى لضمان سلامة وأمان المرضى.

تشمل خدمات اشعه بالمنزل المقدمة الأشعة الرقمية والمقطعية والسونار وأشعة الثدي والعظام والأسنان والباطنة وغيرها، وتساعد هذه الأشعة الأطباء على الكشف المبكر عن الأمراض ووصف العلاجات المناسبة.

يوفر مركز سبيد سكان تقارير اشعه بالمنزل والصور الرقمية في غضون 24 ساعة من إجراء الفحوصات، كما يقدم خدمة تسليم التقارير والصور إلكترونيًا عبر البريد الإلكتروني أو تطبيقات الهاتف مما يسهل الاطلاع عليها في أي وقت ومن أي مكان.

ويعد المركز شريكًا معتمدًا لدى أكبر شركات التأمين الصحي بالمملكة مما يتيح للمرضى إمكانية استرداد تكاليف اشعه بالمنزل بناء على وثيقة التأمين الخاصة بهم.

ويوفر المركز باقات تكلفة مخفضة وعروضًا ترويجية بين الحين والآخر لتشجيع المرضى على إجراء الكشوفات الدورية، كما تتوفر خصومات للشركات والمنشآت الكبرى التي ترغب في فحص موظفيها دوريًا.

مع خدمة المواعيد المسبقة عبر الإنترنت أو الهاتف، يمكن للمرضى حجز موعد مناسب لإجراء الأشعة المنزلية دون انتظار أو تأخير.

بفضل البنية التحتية المتطورة وفريق العمل المتميز، تعد خدمات سبيد سكان للأشعة المنزلية الخيار الأمثل للحصول على تشخيص طبي دقيق بسرعة وراحة تامة وبتكلفة معقولة.

تعرف على: تحاليل منزلية

خدمات مركز سبيد سكان

يقدم مركز سبيد سكان خدمات التشخيص الطبي بالمنزل من اشعه بالمنزل سينية وغيرها، بهدف توفير الوقت والجهد على المرضى دون الحاجة لزيارة المستشفيات أو العيادات.

ويتيح المركز إجراء الأشعة السينية كالرئة والبطن والمفاصل والعظام والثدي وغيرها داخل المنزل، حيث يأتي فريق طبي مدرّب يتكون من أخصائي أشعة وفنيين مزودين بأجهزة الأشعة السينية الرقمية المتنقلة عالية الدقة من أشهر الشركات العالمية، وبعد الانتهاء من الأشعة ترسل صور وتقارير الكشف في غضون 24 ساعة إما ورقيًا أو عبر البريد الإلكتروني حسب رغبة المريض.

كما يتيح المركز فحوصات الموجات فوق الصوتية للأطفال كالرأس والبطن والكلى، وكذلك فحوصات النساء مثل أمراض الثدي والحوض والبطن، تأتي طبيبة نساء وولادة مختصة بإجراء تلك الفحوصات باستخدام أجهزة السونار ثلاثية ورباعية الأبعاد عالية الدقة، وإرسال التقارير والصور الطبية فورًا.

ويستطيع المركز توفير خدمات اشعه بالمنزل رسم المخ والأعصاب (EEG و EMG) داخل المنزل باستخدام أحدث الأجهزة الرقمية المتطورة، حيث يأتي استشاري الأعصاب والأمراض النفسية لإجراء تلك الفحوصات بدقة عالية وتحليل النتائج وتزويد المريض بالتقرير الطبي.

ويتوفر لدى المركز أيضًا خدمات التخطيط الكهربائي للقلب ECG وكذلك فحوص التنفس الوظيفي Spirometry حيث يأتي الفنيون المتنقلون بأجهزة خاصة لإجراء تلك الفحوصات بالمنزل وإرسال التقارير الطبية.

وهناك العديد من الفحوصات الأخرى مثل السكري وضغط الدم والكوليسترول بدم أصبع المريض، إلى جانب خدمات سحب الدم الوريدي وتحليل العينات في مركز معتمد، ثم تزويد المريض بالنتائج مباشرة.

يضم المركز أمهر الاستشاريين والفنيين في كافة التخصصات الطبية لتوفير تشخيص دقيق وعلاج فعال بالمنزل دون الحاجة للتنقل إلى المستشفيات.

بذلك يعتبر مركز سبيد سكان حلاً مثالياً لفحوصات التشخيص الطبي للجميع وخاصةً كبار السن والمرضى وذوي الاحتياجات الخاصة، من خلال توفير الراحة والرعاية الصحية بين أهلهم وفي بيئتهم الأليفة.

اشعة منزلية
اشعة منزلية

أشعة إيكو على القلب بالمنزل من مركز سبيد سكان

يُعد القلب من أهم أعضاء الجسم الحيوية، لذا فمن الضروري إجراء فحوصات دورية للتأكد من سلامته واكتشاف أي أمراض مبكرًا.

وتُعتبر أشعة الإيكو من أدق الفحوصات لتشخيص أمراض القلب، إلا أن الكثيرين يتجنبون زيارة المستشفيات والعيادات بسبب الازدحام أو صعوبة التنقل.

لذلك قام مركز سبيد سكان الطبي بتدشين خدمة فحص وتصوير القلب بالموجات فوق الصوتية إيكو اشعه بالمنزل داخل منازل المرضى، بهدف توفير المعاناة والوقت والجهد عليهم، مع ضمان الحصول على تقارير وصور طبية بأعلى مستوى من الدقة.

عند طلب اشعه بالمنزل يصل فريق طبي مكوّن من استشاري قلب وأوعية دموية، وممرضة، وفنيّ أشعة، مزودين بجهاز الإيكو الرقمي المتنقل ذي التقنية العالية والمتصل بشاشات وأجهزة حاسب آلي محمولة.

ثم يقوم الفريق بإجراء الفحص باستخدام الموجات فوق الصوتية دون أي ألم أو تدخل جراحي، مع إمكانية مشاهدة صور القلب على الشاشة في اللحظة، كما يجيب الفريق عن كل استفسارات وتساؤلات المريض أثناء القيام بالإجراءات.

وفي غضون 24 ساعة، يتسلم المريض تقرير الإيكو التفصيلي والصور الطبية عبر البريد الإلكتروني أو الهاتف، ويحتوي التقرير على نتائج قياسات القلب وصوره الدقيقة من عدة زوايا، وتفسير شامل لحالته الصحية من استشاري القلب، مع وصف العلاج المُوصى به إن لزم الأمر.

توفر خدمة “إيكو” المنزلية من سبيد سكان راحة فائقة للمرضى مع دقة في النتائج، كما في المستشفيات الكبرى، كما تعتبر حلاً مثاليًا للمصابين بأمراض مزمنة أو كبار السن أو ذوي الإعاقة؛ حيث يصعب عليهم التنقل للخضوع للفحوصات الدورية.

فلماذا المعاناة والانتظار في صفوف المستشفيات؟ عندما توفر لك سبيد سكان أجود خدمات الرعاية الصحية لقلبك من منزلك الآمن.

احجز الآن اشعه بالمنزل لتشخيص دقيق وعلاج سريع بكل راحة وأريحية.

استخدام أحدث الأجهزة في الفحوصات الطبية المنزلية

تولي العديد من المراكز والمستشفيات الطبية اهتماماً كبيراً في الوقت الحاضر بتقديم خدمات الفحوصات والاستشارات الطبية للمرضى داخل منازلهم، نظراً للإقبال المتزايد على طلبات الرعاية الصحية المنزلية.

ومن أبرز ما يميز تلك الخدمات، استخدام أحدث وأدق أجهزة الفحص والتشخيص الطبية المتنقلة، التي توازي مثيلاتها المتوفرة في أكبر المستشفيات والمختبرات الطبية.

فعلى سبيل المثال، تتوفر أجهزة الأشعة والإيكو والسونار الرقمية المحمولة بأنواعها المختلفة، والتي يمكن نقلها بسهولة إلى منزل المريض، وتوصيلها بشاشات عرض وأجهزة كمبيوتر محمولة لإظهار وتحليل النتائج فوراً.

كما تتوفر أجهزة قياس ضغط الدم ونبضات القلب ومعدل السكر والكوليسترول الدقيقة والحديثة، بالإضافة لأدوات الفحص السريري من أذنيات وتناظير وأجهزة التنفس الاصطناعي المتطورة.

وتساعد تلك التقنيات الطبية ذات الدقة العالية الأطباء والكوادر الطبية على إجراء التشخيص بدقة متناهية، واكتشاف أدق التفاصيل والاختلالات التي قد تصيب أجهزة الجسم الحيوية كالقلب والرئتين والدماغ وغيرها.

كما تسهم تلك الأجهزة في توفير الفحوصات الشاملة بأعلى جودة ممكنة داخل المنزل، مع تقليل الاعتماد على أخذ العينات وإرسالها للمختبرات الخارجية.

ومن ثم، فإن استخدام التقنيات الحديثة يمنح القدرة على الوصول لتشخيص دقيق وفعال، مما يساعد على وصف العلاج المناسب لكل حالة، وبالتالي تحسين صحة ونوعية حياة المريض.

كما توفر تلك التقنيات راحة أكبر للمرضى من الفئات العمرية المسنة أو ذوي الاحتياجات الخاصة، إذ لا يضطرون للتنقل والانتظار لساعات طويلة لإجراء بعض الفحوصات الروتينية.

وبالتالي تعد الفحوصات المنزلية باستخدام التقنيات الحديثة إحدى أبرز مقومات نجاح الرعاية الصحية وتحسين مستوى الخدمة، وهو ما تسعى العديد من المؤسسات الطبية لتبنيه وتطويره مستقبلاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *